مركز علاج الإدمان في عمان أول خطوة في طريق الشفاء

مركز-علاج-الإدمان-٠ي-عمان.jpg (700×500)

يعد الحشيش أو ما يعرف بالماريجوانا، واحد من أكثر أنواع المخدرات المنتشرة في العالم وعلى الرغم من انتشاره إلا أن يصاحبه بعض الأقوال الخاطئة التي تنفي تأثيره على متعاطية وتسببه بالإدمان أو حصر آثاره في الساعات القليلة التي تلي تعاطيه لتنقطع بعدها الأمر الذي يخالف الواقع بشكل كبير، إذ أن أن الحشيش أحد أنواع المخدرات الطبيعية التي تسبب الإدمان ولها آثار مترتبة على الصحة النفسية والجسدية على المدى البعيد، أبرزها أنه يسبب أمراض نفسية مثل الانفصام كما أن مدمن الحشيش لا يكتفي بإدمانه إذ يصعده إلى مخدر أقوى منه، وكجزء من المجتمع العربى اجتاحت سلطنة عمان تجارة المخدرات بشكل واسع وانتشرت بين أفرادها لذا كان حتميا على الدولة ومؤسسات المجتمع المدني الالتفات الى تلك الظاهرة ومحاولة القضاء عليها وذلك بإنشاء مركز علاج الإدمان في عمان.

مركز علاج الإدمان في عمان أول خطوة في طريق الشفاء

تعرف على الدور الذي تلعبه مستشفى الأمل في العلاج من المخدرات في سلطنة عمان:

لم يقتصر الدور الريادي لمستشفى الأمل في العلاج من المخدرات على مصر فقط بل امتدت أنشطتها إلى سائر البلاد العربية والإسلامية و تتواجد بقوة في سلطنة عمان التي افتتحت هناك أحد الأفرع التابعة لها مؤخرا، لتستمر في رسالة العطاء التي تهدف بها إلى القضاء على المخدرات ومساعدة المدمنين على الشفاء والتعافي دون التعرض للانتكاسة مرة أخرى.

يتبع مركز الامل لعلاج الادمان في عمان برامج علاجية متطورة تناسب جميع حالات الإدمان وتختلف باختلاف المادة المخدرة وآثارها المترتبة على الحالة النفسية والعصبية فتبدأ بالتشخيص وتنتهي بالعلاج السلوكي واعادة المدمن إلى دورة الإجتماعي مرة أخرى.

من اشهر البرامج العلاجية التي يتبعها مركز علاج الإدمان في عمان التابع لمستشفى الأمل برنامج التأهيل السلوكي وبرنامج الاثنا عشر خطوة، برنامج ال28 يوم الخاص بالأعراض الانسحابية، برنامج العلاج المنزلي وبرنامج ال7 أيام وتختلف تلك البرامج باختلاف الحالة الصحية للمدمن بالإضافة إلى أنها تناسب كافة المستويات المادية والإقتصادية للمرضى.

يحتوي مركز علاج الإدمان في عمان التابع لمستشفى الأمل على وحدة متخصصة في علاج الأمراض النفسية المصاحبة لإدمان المواد المخدرة من فصام وذهان ووساوس قهرية.

كما يتم استخدام تقنية العلاج بالنالتركسون تلك التنقية التي تعمل علي منع المخ من التفاعل مع المادة المخدرة وتقليل تأثيرها على المراكز العصبية فلا يشعر المدمن بالنشوة أو السعادة الوهمية الناتجة عن المخدرات.

لا يكتفي مركز علاج الادمان فى عمان على استخدام العقاقير والادوية الطبية فقط للعلاج من المخدرات بل يقوم بتأهيل الاجتماعي والسلوكي عن طريق عمل جلسات نفسية سواء كانت فردية أو جماعية للبحث في الأسباب التي أدت إلى إدمانه للمخدرات وتغيير من أنماط وسبل التفكير وتوجيهها نحو المواجهة وليس الهروب.

يقوم المركز بعمل دورات تدريبية للمتطوعين فيه لتعلم سبل التعامل مع مجال الإدمان والتوعية بأنواع المخدرات المختلفة وأضرارها النفسية والجسدية وكيفية التعامل معها بالإضافة إلى معرفة الآثار المترتبة على الاستخدام الضار بواسطة العقاقير والمسكنات ويكون ذلك عن طريق إجراء محاضرات نظرية وورش عمل ونقاش لتبادل وجهات النظر والآراء عن ما تم تعليمه وكيفية تطبيقه على أرض الواقع.

لا يكتفي مركز علاج الإدمان في عمان على العلاج داخل أبنيته فقط بل يمتد حتى بعد خروج المدمن منه فيتم تخصيص مرشد لكل مدمن يعمل على إعادة تأهيل سلوكه الاجتماعي ومحاولة البحث عن حلول للمشاكل الاجتماعية والنفسية المترتبة على إدمانه للمخدرات وعودته إلى إنسانيته المفقودة مرة أخرى والتي طمس معالمها عالم الادمان.

َ

Comments

Popular posts from this blog

قصة العروسة المظلومة كاملة

10 Tips for a Good Shoe Fit !

AC Safety Capacitors